مجلة التأويل

مركز الدراسات القرآنية يصدر العدد الأول من مجلة «التأويــل»
مركز الدراسات القرآنية يصدر العدد الأول من مجلة «التأويــل»

 

إعداد: ذ. محمد لحمادي

باحث بمركز الدراسات القرآنية

صدر حديثا عن مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء/المملكة المغربية، العدد الأول ذو القعدة 1435هـ/2014م، من مجلة التأويل، (المجلة العلمية المحكمة) وخصص ملف هذا العدد لموضوع: "القرآن الكريم وآفاق التأويل".

والقصد من إصدار مجلة التأويل إيجاد بيئة تفاعلية من أجل اختبار المفاهيم والرؤى المتداولة في مجال الدراسات القرآنية المعاصرة، في الشرق والغرب، من وجهة نظر التأويليات، والتأسيس لمشروع تأويل جديد للنص القرآني يسعف في بناء الرؤية القرآنية الكونية، ويمكّن من فهم وتفكيك مشكلات العالم المعاصر.

ومن تم القيام بمراجعات علمية ونقدية للدراسات والأبحاث في مجال فلسفة العلوم والتأويليات المعاصرة في ضوء رؤية القرآن الكلية، وتقعيد مستويات وضوابط وآفاق التأويل انطلاقا من القرآن والتأويل الكريم وهدي المصطفى صلى الله عليه وسلم، وبحث الإشكالات المنهجية والمعرفية المتصلة بعلوم القرآن والتأويل وآثارها في الاستمداد السليم من الوحي (قرآنا وسنة)، ورصد أشكال الاختراق التأويلي والمنهاجي التي تحول دون الناس والإفادة من بصائر الوحي وهادياته، والنظر النقدي في الدراسات القرآنية المعاصرة في الغرب، ومفاهيمها ومناهجها، ونظرياتها، فضلا عن القيام بترجمة أعمال أساسية في التأويل وفلسفة العلوم ونظريتي المعرفة والوجود.

وقد تضمن هذا العدد إلى جانب فاتحة التأويل، بعنوان: "القرآن الكريم والتأويل" للدكتور أحمد عبادي الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، «المحور» الرئيس للمجلة؛ يحتوي على خمس دراسات محورية، على النحو الآتي:

ـ حالة المعرفة في حقل الدراسات القرآنية نحو استئناف العمل البنائي والتجديدي لعلوم التأويل، للدكتور أحمد عبادي.

ـ القرآن الكريم والتأويلية الأشعرية نموذج "الإعجاز" و"الانتصار للقرآن" للباقلاني، د. رضوان السيد.

ـ التأويل في القرآن المجيد رؤية معرفية، د. ناجي بن الحاج الطاهر.

ـ التأويل من خلال مقدمات كتب التفسير: الدلالة والتطور التاريخي، دة. فريدة زمرد.

ـ التأويل وآفاق المعرفة القرآنية، د. محمد المنتار

ثم في زاوية «دراسات قرآنية»؛ نجد ثلاث دراسات:

الأولى للدكتور رضوان السيد، بعنوان: «أنجليكا نويفرت: قراءة القرآن في الغرب (منذ قرنين) وإلى الزمن الحاضر (إيجاز بحثي)».

والثانية للدكتور عبد المالك هيباوي «الدراسات القرآنية في الاستشراق الألماني: قراءة في جهود المستشرقين الألمان في خدمة القرآن وعلومه.

  والثالثة للدكتور عبد الصمد غازي بعنوان: «البلاغة السامية: نظرية ميشال كويبرس حول نظم القرآن».

واغتنى ركن «دراسات تأويلية»، بـست دراسات قيمة:

الأولى بعنوان: الحداثة والدين: في نقد تأويلية الانفصال، للدكتور عبد السيد ولد أباه.

والثانية: نماذج من التأويلات المعاصرة للقرآن الكريم – عرض ونقد – للدكتور عبد الرحمن بودرع.

والثالثة بعنوان: المرجعية والسياق وصراع التأويلات: مراجعات نقدية في الفكر الإسلامي، للدكتور عبد المجيد الصغير.

والرابعة: مقاصد الشريعة وإمكاناتها التأويلية، للدكتور معتز الخطيب.

والخامسة بعنوان: مصائر التأويل بين التنزيه والتعطيل – بلاغة الإعجاز أنموذجا- للدكتور محمد إقبال عروي.

ثم أخيرا دراسة بعنوان: استراتيجيات التأويل بين العلم والإيديولوجيا مقارنة بين التأويلية الإصلاحية والتأويلية الإحيائية، للدكتور عبد السلام طويل.

وازدان العدد بركن «متابعات وآفاق»: فنجد من وحي ندوة:

"التأويل: سؤال المرجعية ومقتضيات السياق" للدكتور محمد المنتار.

وعرض وتعريف لمشروع الموسوعة القرآنية: (corpus coranicum)، للدكتور سامر رشواني.

ثم الفيلولوجيا philology  بين التأريخ والتأويل: عرض موجز لمشروع "فيلولوجيا المستقبل"، للدكتور إسلام ديه.

وعرض موجز لموسوعة encyclopaedia of the Qur'an للدكتور محمد المنتار، وآخر الركن أنباء التأويل، للأستاذ محمد لحمادي.

وأخيرا في زاوية «مراجعات»: نجد أربع قراءات:

الأولى: للدكتورة نعيمة لبداوي، بعنوان: اتجاهات التفسير الحديث: قراءة في كتاب "أدبية النص القرآني".

والثانية للدكتور عدنان أجانة، بعنوان «نحو دراسة نقدية للتأويلات المعاصرة: قراءة في كتاب: الخطاب القرآني ومناهج التأويل».

ثم الثالثة للدكتورة فاطمة الزهراء الناصري، في موضوع: «نحو إعادة قراءة الإعجاز اللغوي في القرآن الكريم: قراءة في كتاب: "المعجزة"».

 
وأخيرا قراءة في كتاب، بعنوان: التراث وأسئلة القراءة والتأويل: قراءة في كتاب: النص وآليات الفهم في علوم القرآن، للدكتور محمد المنتار.

بيانات مجلة التأويل

 

المدير المسؤول: أ.د أحمد عبادي  
مستشار التحرير: أ.د رضوان السيد
 رئيس التحرير: د. محمد المنتار
البريدالإلكتروني attaewil@gmail.com

وجهة المجلة:

• القصد من إصدار مجلة "التأويل" إيجاد بيئة تفاعلية لاختبار المفاهيم والرؤى المتداولة في مجال الدراسات القرآنية المعاصرة، في الشرق والغرب، من وجهة نظر التأويليات.
• مجلة "التأويل" منبر مفتوح لجميع العلماء، والمفكرين، والباحثين بطموح يتوسل الوظيفية، والتفاعلية، والاعتبارية، والاستشراف .
• ترنو التأويل بناء المهارات في مجال علوم الاستمداد والتأويل، والإسهام في تكوين علماء قادرين على العبور من النص إلى الواقع بحكمة ورشادة.

أهداف المجلة:

•  التأسيس لمشروع تأويل جديد للنص القرآني يسعف في بناء الرؤية القرآنية الكونية، ويمكِّن من فهم وتفكيك مشكلات العالم المعاصر.
•  القيام بمراجعات علمية ونقدية للدراسات والأبحاث في مجال فلسفة العلوم والتأويليات المعاصرة.
•  تقعيد مستويات، وضوابط، وآفاق التأويل في علاقته بالقرآن الكريم.
•  بحث الإشكالات المنهجية والمعرفية المتصلة بعلوم القرآن والتأويل وآثارها في الاستمداد السليم من الوحي.
•  رصد أشكال الاختراق التأويلي والمنهاجي التي تحول دون الناس والإفادة من بصائر الوحي وهادياته.
•  النظر النقدي في الدراسات القرآنية المعاصرة في الغرب، ومفاهيمها، ومناهجها، ونظرياتها.
•  القيام بترجمة أعمال أساسية في التأويل وفلسفة العلوم ونظريتي المعرفة والوجود.

شروط النشر:

• تخضع المادة المرسلة للنشر لمراجعة هيئة التحرير، ولا تعاد إلى صاحبها نشرت أو لم تنشر.
• يخضع ترتيب مواد المجلة المنشورة لاعتبارات فنية محضة.
•  أن يعتمد المنهجية العلمية في التوثيق والترقيم والتحقيق.
•  تخضع البحوث للتحكيم العلمي، ويحق للجنة العلمية أن تقترح على صاحب البحث إدخال التعديلات المناسبة.
• أن يلتزم الباحث بمعايير البحث العلمي وقواعده في التوثيق والإحالة والترقيم، وأن يذيل بحثه بلائحة المصادر والمراجع المعتمدة في بحثه؛
• يشترط في البحوث المكتوبة باللغات الأجنبية الحية أن تكون خاصة بالمجلة، ولم يسبق نشرها.
• للتأويل حق إعادة نشر الدراسة ضمن كتاب أو موسوعة بلغتها الأصلية، أو مترجمة إلى لغة أخرى.
• ما تنشره "التأويل" من بحوث يعبر عن وجهة نظر أصحابها، ولا يمثل بالضرورة وجهة نظر المجلة، أو مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء.
• ترسل الدراسات إلى عنوان مركز الدراسات القرآنية على قرص، أو بريد المجلة الإلكتروني: attaewil@gmail.com

 



 
2015-01-03 08:10نضيرة بن زايد

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بارك الله فيكم على هذه المجلة القيمة و ادامها الله لكم و لنا وذخرا لكل باحث في الخطاب القراني

: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

«التأويل ورؤى العالم» محور العدد الثالث لمجلة «التأويل»

«التأويل ورؤى العالم» محور العدد الثالث لمجلة «التأويل»

صدر حديثا عن مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء، بالمملكة المغربية، العدد الثالث من مجلة «التأويل»؛ وهي مجلة علمية محكمة متخصصة تُعنى بالدراسات القرآنية التأويلية.

«التأويل وبناء الأنساق المعرفية» محور العدد الثاني من مجلة «التأويــل»

«التأويل وبناء الأنساق المعرفية» محور العدد الثاني من مجلة «التأويــل»

صدر مؤخرا عن مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء العدد الثاني شعبان 1436 هـ، يونيو2015م من مجلة «التأويل». وقد اختارت مجلة التأويل موضوع بناء الأنساق المعرفية والأطر المرجعية، محورا لعددها الثاني الذي جاء تحت عنوان: «التأويل وبناء الأنساق المعرفية».