مجلة التأويل

«التأويل وبناء الأنساق المعرفية» محور العدد الثاني من مجلة «التأويــل»
«التأويل وبناء الأنساق المعرفية» محور العدد الثاني من مجلة «التأويــل»

 إعداد: ذة فاطمة المنير

مركز الدراسات القرآنية

صدر مؤخرا عن مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء العدد الثاني شعبان 1436 هـ، يونيو2015م من مجلة «التأويل» (وهي مجلة علمية محكمة متخصصة تُعنى بالدراسات القرآنية التأويلية).


 وقد اختارت مجلة التأويل موضوع بناء الأنساق المعرفية والأطر المرجعية، محورا لعددها الثاني الذي جاء تحت عنوان: «التأويل وبناء الأنساق المعرفية».


ويأتي محور العدد الثاني استكمالا لعملية البناء المفاهيمي والمنهجي في مجال الدراسات القرآنية والتأويلية، واستبانة للبعد الوظيفي للنظر التأويلي في إنتاج المعرفة في اللحظة العالمية الراهنة.

وقد جاءت «فاتحة التأويل» لهذا العدد بعنوان: «المعرفة والتأويل» لفضيلة الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، الأستاذ الدكتور أحمد عبادي.

وتضمن «محور» العدد الثاني من مجلة التأويل خمس دراسات محورية أساسية، تحمل العناوين الآتية:

ـ «الترتيل والتأويل ومقتضيات بناء الأنساق المعرفية»، للدكتور أحمد عبادي.

ـ النسخ باعتباره تأويلا: نموذج كتاب: «الناسخ والمنسوخ» لأبي عبيد القاسم بن سلاّم ( -224هـ)، للدكتور رضوان السيد.

ـ التأويلية العربية: الانتقالات ـ الإبدلات ـ الأنساق، للدكتور محمد مريني.

ـ التأويل وسؤال المعرفة، للدكتور العياشي ادراوي.

ـ التأويل والتوحيد وأسس بناء المعرفة، للدكتور محمد المنتار.  

وحوت نافذة «دراساتٌ قرآنية» ثلاث دراسات:  

الأولى للدكتور رضوان السيد؛ تحت عنوان: «تدوين القرآن: نظرةٌ في فرضيات بيرتون ووانسبورو» ترجمة لمقالةً الألماني غريغور شولر». والثانية للدكتور ضياء الدين محمد؛ تحت عنوان: «الأسس المعرفية للتفسير والترجيح عند الإمام الطبري». والثالثة للدكتور عبد الصمد غازي؛ تحت عنوان:  «علم التأويل والحاجة إلى ميزان فهم القرآن عند العلامة عبد الحميد الفراهي) 1280هـ)».

وضمّت نافذة «دراسات تأويلية» أربع دراسات نوعية:


جاءت الأولى تحت عنوان: «التأويلية القرآنية: الإشكالات المنهجية (حصيلة أولية)»، للدكتور عبد الله السيد ولد اباه، أما الثانية، فقد جاءت تحت عنوان: «الخطاب النحوي ومنهج المعرفة»، للدكتور عبد الرحمن بودراع، فيما بحثت الدراسة الثالثة موضوع: «الحجاج والهرمينوطيقا: نحو مشروع حجاجية تأويل الخطاب»، للأستاذ بدر الحمري.

وتميزت نافذة «متابعات وآفاق» للعدد الثاني من التأويل، بعرض متابعات نوعية، همت متابعة لملتقيات علمية ذات الصلة بالداراسات القرآنية والتأويلية، وهي:


ـ من وحي ندوة: (القرآن الكريم ورؤية العالم)، للأستاذ مصطفى اليربوعي.

ـ بناء علم أصول التفسير: »الواقع والآفاق« موضوع المؤتمر العالمي الثالث للباحثين في ـ القرآن الكريم وعلومه، للدكتور الطيب الوزاني.

ـ التأويل العرفاني الجمالي للفواتح النورانية في الرواية العرفانية، للدكتور عبد الإله بن عرفة.

ـ عروض مختصرة وأنباء التأويل، للأستاذة فاطمة المنير.

وناقشت نافذة «مراجعات» لهذا العدد أربع قراءات في كتب، لها ارتباط وثيق بموضوع العدد، وبالمنهجيات  القرآنية والتأويلية عموما، تحمل الأولى منها عنوان: قراءة في كتاب «القرآن: السورة الثانية، البقرة»، للمؤلف، بيرترام شميتس: قراءة من منظور علم الأديان التاريخي «Bertram SCHMITZ»، للدكتور محمود عبد الله النزلاوي، وأما الثانية فقد جاءت بعنوان: «470 سنة من التلقي الألماني ـ الأوربي لمعاني القرآن الكريم، قراءة في كتاب: Umm-al-kitâb.»، للأستاذ رضوان ضاوي، وأما الثالثة: «الوحي والتصوف أية علاقة؟ دراسة في فكر المستشرقة الألمانية أنّيمار شيمل (Annemarie Schimmel)»، للدكتور عبد المالك هيباوي، أما الرابعة والأخيرة؛ فقد حملت عنوانـ «عرض كتاب القرآن الكريم في الموسوعات اليهودية.. دراسة نقدية»، للدكتور أحمد البهنسي.

يشار إلى أن العدد الأول من مجلة التأويل قد صدر خريف 2014م، وتضمن دراسات وأبحاث نوعية في محور العدد الأول، الذي خصص لموضوع: "القرآن الكريم وآفاق التأويل".


ويذكر أن القصد من إصدار مجلة التأويل إيجاد بيئة تفاعلية من أجل اختبار المفاهيم والرؤى المتداولة في مجال الدراسات القرآنية المعاصرة، في الشرق والغرب، من وجهة نظر التأويليات، والتأسيس لمشروع تأويل جديد للنص القرآني يسعف في بناء الرؤية القرآنية الكونية، ويمكّن من فهم وتفكيك مشكلات العالم المعاصر.

بيانات مجلة التأويل


 المدير المسؤول: أ.د أحمد عبادي  
مستشار التحرير: أ.د رضوان السيد
 رئيس التحرير: د. محمد المنتار
البريدالإلكتروني attaewil@gmail.com

وجهة المجلة:

• القصد من إصدار مجلة "التأويل" إيجاد بيئة تفاعلية لاختبار المفاهيم والرؤى المتداولة في مجال الدراسات القرآنية المعاصرة، في الشرق والغرب، من وجهة نظر التأويليات.


• مجلة "التأويل" منبر مفتوح لجميع العلماء، والمفكرين، والباحثين بطموح يتوسل الوظيفية، والتفاعلية، والاعتبارية، والاستشراف .


• ترنو التأويل بناء المهارات في:

مجال علوم الاستمداد والتأويل، والإسهام في تكوين علماء قادرين على العبور من النص إلى الواقع بحكمة ورشادة.

أهداف المجلة:

•  التأسيس لمشروع تأويل جديد للنص القرآني يسعف في بناء الرؤية القرآنية الكونية، ويمكِّن من فهم وتفكيك مشكلات العالم المعاصر.
•  القيام بمراجعات علمية ونقدية للدراسات والأبحاث في مجال فلسفة العلوم والتأويليات المعاصرة.
•  تقعيد مستويات، وضوابط، وآفاق التأويل في علاقته بالقرآن الكريم.
•  بحث الإشكالات المنهجية والمعرفية المتصلة بعلوم القرآن والتأويل وآثارها في الاستمداد السليم من الوحي.
•  رصد أشكال الاختراق التأويلي والمنهاجي التي تحول دون الناس والإفادة من بصائر الوحي وهادياته.
•  النظر النقدي في الدراسات القرآنية المعاصرة في الغرب، ومفاهيمها، ومناهجها، ونظرياتها.
•  القيام بترجمة أعمال أساسية في التأويل وفلسفة العلوم ونظريتي المعرفة والوجود.


شروط النشر:

• تخضع المادة المرسلة للنشر لمراجعة هيئة التحرير، ولا تعاد إلى صاحبها نشرت أو لم تنشر.
• يخضع ترتيب مواد المجلة المنشورة لاعتبارات فنية محضة.
•  أن يعتمد المنهجية العلمية في التوثيق والترقيم والتحقيق.
•  تخضع البحوث للتحكيم العلمي، ويحق للجنة العلمية أن تقترح على صاحب البحث إدخال التعديلات المناسبة.
• أن يلتزم الباحث بمعايير البحث العلمي وقواعده في التوثيق والإحالة والترقيم، وأن يذيل بحثه بلائحة المصادر والمراجع المعتمدة في بحثه؛
• يشترط في البحوث المكتوبة باللغات الأجنبية الحية أن تكون خاصة بالمجلة، ولم يسبق نشرها.
• للتأويل حق إعادة نشر الدراسة ضمن كتاب أو موسوعة بلغتها الأصلية، أو مترجمة إلى لغة أخرى.
• ما تنشره "التأويل" من بحوث يعبر عن وجهة نظر أصحابها، ولا يمثل بالضرورة وجهة نظر المجلة، أو مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء.
• ترسل الدراسات إلى عنوان مركز الدراسات القرآنية على قرص، أو بريد المجلة الإلكتروني:

attaewil@gmail.com

تحميل فهرس مجلة التأويل




: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

«التأويل ورؤى العالم» محور العدد الثالث لمجلة «التأويل»

«التأويل ورؤى العالم» محور العدد الثالث لمجلة «التأويل»

صدر حديثا عن مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء، بالمملكة المغربية، العدد الثالث من مجلة «التأويل»؛ وهي مجلة علمية محكمة متخصصة تُعنى بالدراسات القرآنية التأويلية.

مركز الدراسات القرآنية يصدر العدد الأول من مجلة «التأويــل»

مركز الدراسات القرآنية يصدر العدد الأول من مجلة «التأويــل»

صدر حديثا عن مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء/المملكة المغربية، العدد الأول ذو القعدة 1435هـ/2014م، من مجلة التأويل، (المجلة العلمية المحكمة) وخصص ملف هذا العدد لموضوع: "القرآن الكريم وآفاق التأويل".